Loading...

قد يعيش الشاعر بعيدًا عن وطنه في مهجره القسري أو الاختياري، إلا أن ذلك الوطن لا يفارقه أبدًا بل يعيش في طيات سطوره وفي قلبه ووجدانه حتى الممات.